android-ios

iOs أو Android كيفية إختيار نظام مناسب

الكثير منا يحملون أجهزة الذكية، و يتصفحون بها مواقع التواصل الإجتماعي، يبعثون الرسائل و يقومون بمشاهدة الوسائط عليها بشكل يومي، و من البديهي أن سوق الهواتف الذكية تسيطر عليه شركتان أمريكيتان تعتبران من أقوى رؤوس أموال في العالم، وهما “Apple” و “Google” و اللتان تمتلكان نظامي تشغيل مختلفين لتشغيل هواتفهم الذكية و هما نظامي iOs و Android.

عند التفكير بشراء جهاز ذكي جديد يتبادر الى فكر المشتري سؤال مهم وهو : “هل أقوم بشراء جهاز ايفون؟ أم أقوم بشراء أحد الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد؟

لكل مستخدم إحتياجات معينة يبحث في هاتفه الذكي عنها، مثل أداء النظام، عمر البطارية، حجم الشاشة، سهولة تحميل التطبيقات و غيرها الكثير من الإحتياجات، و من هنا يأتي دور إختيار أحد الأنظمة وما يوفره كل منهما من ميزات خاصة به.

 

الفروقات بين النظامين :

لنعرف الفروقات بين النظامين علينا أن نتطرق الى أهم الإحتياجات التي يبحث عنها مستخدم ألاجهزة الذكية، والتي بدورها تصنع الفارق بين نظامي iOs و Android.

 

الأمان والحماية:يعتبر موضوع الأمان من أهم العوامل التي تجذب المستهلك في قطاع تكنولوجيا المعلومات بشكل عام، و يعتبر الأمان والحماية من أهم الاختلافات بين النظامين ، حيث سبب دعم نظام Android لمئات الأجهزة وضع النظام في مأزق مقارنة بنظام الiOs، حيث يعتبر نظام الأندرويد المسؤول عن ٩٧٪ من البرمجيات الخبيثة المتعلقة بالأجهزة الذكية، و رغم محاولات شركة جوجل الأخيرة بسد الثغرات الأمنية في أخر إصدار أندرويد “لولي بوب” الأن نظام ال “iOs ” مازال يتفوق على نظام الأندرويد في إختبارات الأمان.

-متجر التطبيقات:إن متجر تطبيقات الأندرويد “جوجل بلاي” يضم ١.٦ مليون تطبيق و متوفر ب ٣٦ لغة، أما نظام ال “اي او اس” بمتجره ال “اب ستور” يضم ١.٥ مليون تطبيق و متوفر ب ٣٤ لغة.

-تنوع ا جهزة الداعمة: إن نظام الأندرويد نظام تشغيل مفتوح المصدر، إستطاعت الشركات المصنعة من صنع مئات من الأجهزة التي تعمل على نظام الأندرويد، و هذه الأجهزة متنوعه بالسعر، المواصفات، حجم الشاشة و درجة وضوح الكاميرا، بينما نظام ال “اي او اس” فيعمل فقط على أجهزة “الأيفون” التي تنتجها شركة أبل.

 

-عمر البطارية: يتفوق نظام الأندرويد في عمر البطارية مقارنة بنظام ابل، خصوصا بعد إطلاق جوجل لنظام “اللولي بوب” الذي يزيد عمر البطارية ساعة و نصف في كل مرة تشحن بها هاتفك.

-بنية الهاتف الخارجية: تعتبر أجهزة أبل من أفضل الأجهزة التي تصنع في العصر الحديث، لمتانتها و جمال تصميمها و قدرتها العالية على تحمل العوامل المؤثرة حولها، و بنفس الوقت يوجد أجهزة تعمل على نظام الأندرويد لديها تصاميم جميلة و قدرة عالية على تحمل الصدمات.

-السعر: تعتبر اجهزة “الأيفون” من الأجهزة المرتفعة السعر بالمقارنة مع معظم الأجهزة التي تعمل على نظام ال “اندرويد”.

-سهولة ا ستخدام و استمرارية التحديث: يعتبر نظام iOs من أكثر الأنظمة سهولة للفهم و غير معقد و يحدث باستمرار، اما نظام الاندرويد فهو أكثر تعقيدا و تحديثه يحتاج الى وقت أطول حتى يصل كل المستخدمين.

 

و بالنهاية لكل نظام معجبيه، و لكل نظام خصايئصه التي تجعله محبباً للإستخدام، و يبقى القرار النهائي هو قرار المستخدم بحسب إحتياجاته التي يرغب بأن يمتلكها في هاتفه الذكي.

مقالات سابقة :

[list type=””] [/list]

لمتابعة المزيد من الأخبار و المقالات و الفيديوهات التعليمية, تابعونا على صفحتنا على موقع فيسبوك عبر الرابط التالي : صفحة موقع تكناوي.نت

 

عن مشاركات الزوار

تعليق واحد

  1. مقال رائع.. هل يمكن عمل تطبيق واحد يعمل على نظام تشغيل اندرويد و نظام ios ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

fourteen − 12 =

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.