أخبار أمن المعلومات

وثائق جديدة مسربة تؤكد تعيين وكالة NSA لعملاء حول العالم

الكثير منا سمع بعمليات المراقبة الكبيرة التي توصلت لها وكالة الأمن القومي الأمريكي NSA في مختلف أنحاء العالم, و يمكن القياس عليها الوثائق التي سربها ادوارد سنودين. هذه العمليات الكبرى لم تتوصل لها وكالة الأمن القومي الأمريكي عن طريق عملائها الموجودين في مكاتبها, لكن عن طريق عملائها السريين في الشركات الأجنبية و الموجودة في دول مختلفة مثل الصين و المانيا و كوريا الجنوبية و الذين يقومون بعمليات تسلل على الشبكات و الأجهزة في تلك الشركات و غيرها, و ذلك حسب ما حصلت عليه The Intercept و هي مجلة الكترونية.
 
حيث ظهر في أحدث وثيقة من سنودين تطرقه لمشروع يسمى “physical subversion” أو التخريب المادي, و في هذا المشروع تقوم وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA بتعيين جواسيس لها في شركات مختلفة و حتى في شركات أمريكية, بحيث يكون هدف هؤلاء العملاء التسلل للشبكات و الأجهزة الداخلية في هذه الشركات و الوصول لمعلومات حساسة و لشركات صناعة أنظمة الإتصالات و مزوديها.
 
و تصف هذه الوثيقة تفاصيل متعددة بشأن جميع الأنشطة التي يقوم بها هذا المشروع من عمليات اختراق و تسلل لشبكات الشركات و غيرها تحت ما سمته ب “Sentry Eagle”, حيث يرجع تاريخ هذه الوثيقة للعام 2004, مما لا يدع للشك بأن NSA مازالت تسير على نفس النهج.
 
و في وثائق تم تسريبها سابقا ظهر فيها بأن الوكالة كانت تتجسس على شركات إتصالات مختلفة للحصول على بيانات و تسجيلات للمكالمات والبريد الالكتروني و غيرها.
 
وفقا لآخر وثيقة تم تسريبها, فإن وكالة الأمن القومي الأمريكي قامت بوصف ستة أنواع من البرامج في هذه العملية, و من هذه البرامج ما هو مستمر منذ العام 2012, و هذه البرامج هي :
 
– Sentry Hawk : و هي تشمل التعامل بين الوكالة و الشركات الأجنبية و المحلية لإختراق و إستغلال شبكات الكمبيوتر.
– Sentry Falcon : و هي تشمل عمليات الدفاع عن شبكات الحاسوب الخاصة بها.
– Sentry Osprey : وهي عبارة عن عملية تشارك و اتفاق بين كل من NSA و FBI و CIA و البنتاغون لتعيين العملاء و الذين يمكنهم مساعدة الوكالة في هذه المهام.
– Sentry Raven : وهي تشمل مفاوضة الوكالة للشركات الأمريكية المتخصصة بالتشفير لإضعاف عمليات التشفير الخاصة بها من أجل السماح للوكالة بسهولة الوصول الى ماتريد.
– Sentry Condor : و هي تشمل اجراء عمليات هجوم قوية يتم إجرائها لتدمير و إضعاف الشبكات المنافسة.
– Sentry Owl : وهي اتفاقيات بين الوكالة و الشركات الأجنبية لإضعاف الأخيرة من حماية برامجها و منتجاتها.
 
و تنص هذه الوثيقة بشكل واضح بأن اي عملية تسريب لمحتوى هذه الوثيقة يعد ضررا كبيرا للأمن القومي الأمريكي و لا يجب أن يتم الا بإذن مسؤول كبير بالإستخبارات الأمريكية.
 
و نتيجة لما تم تسريبه من وثائق فقد رفضت وكالة الأمن القومي الأمريكي التعليق على هذا الموضوع.
 


نماذج من الوثائق التي تم تسريبها
 
1dd7f61091c620a9322a0e70cb76035d
 
47f1f59988582c1def6f4ab303d41eda
 
a9e48df99c1ff1bf125d41f187e424cc

 
المصدر : وكالة The Intercept
 

لمتابعة المزيد من الأخبار و المقالات و الفيديوهات التعليمية, تابعونا على صفحتنا على موقع فيسبوك عبر الرابط التالي : صفحة موقع تكناوي.نت

محمد خريشة

مهندس حاسوب من الأردن مهتم ومهووس بكل ماله علاقة بالتقنية على اختلاف اصنافها, عملت و مازلت اعمل كمطور لمواقع الويب بشكل فردي, عملت بمؤسسات اردنية كمهندس شبكات ومن ثم مهندس انظمة و حماية و الآن أعمل كمدير لقواعد بيانات اوراكل بالإضافة الى ادراة خوادم *nix , لدي خبرة بالتعامل و ادارة نظام تشغيل OpenVMS و نظام البريد الإلكتروني Exchange Server من شركة مايكروسوفت . من اهتماماتي اثراء المحتوى التقني العربي بكل ما هو جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × two =

إغلاق