مقال : الحرب الإلكترونية الجزء الأول

مقال : الحرب الإلكترونية الجزء الأول

مقدمة بسيطة لدورتنا إن شاء الله التي سيكون محتواها عن الحرب الإلكترونية سنحاول التطرق لمواضيع حساسة ويمكن أنها سيتم تناولها لآول مرة في المحتوى العربي لدى وجب التنبيه على أن موقع تكناوي نت وفريق عمله ليس مسؤول عن أي تصرف خاطئ غير أخلاقي يقوم به أي شخص كان وهذه الدورة فقط من أجل توعية الناس ولنشر المعرفة بينهم.

 

29104574117809536

بعد التطور الذي شهده مجال التكنولوجيا بصفة عامة جعل الدول المتقدمة تستخدمه في أغراضها العسكرية والإستعانة به سواء في الحروب التي تشنها جويا أو بريا وأصبح الصراع الحالي يستلزم إستعدادا وتأهبا للتسلح الإكتروني من خلال تجهيز جيوش إلكترونية لشن هجماتها أو لصنع أدوات حربية متطورة وهذا فعلا مانشهده حاليا بالعالم المتقدم.

 

إن مابات يشغل حاليا جميع الجيوش بالعالم أسره هو السيطرة والإستحواد على عدد أكبر من الأدوات الحربية المتقدمة التي تمكنها من تنفيذ المهام المطلوبة منها بكفاءة وإصابة أهدافها بدقة عالية , ونظرا لذلك إتخدت الجيوش المكونة تجهيز وسائل للكشف عن المخاطر والتحكم في الألات الحربية عن بعد مثل الطائرات الحربية بدون طيار والرادارات .

 

إن أول ظهور للحرب الإلكترونية في العالم كله نجد بأنه بدأ قبل إندلاع الحرب العالمية الأولى عن طريق إستخدام المواصلات اللاسلكية الذي كان يدعى حينها بإسم جهاز البرق الصوتي سنة 1837 عندها كان المشكل الذي يحول دون إتمام المهمة على أتم وجه وهو عدم تحقق الأمر كما يجب أي لم تتم عملية الإتصال بشكل جيد وإدعى ذلك إلى إستخدام الرسالات المتبادلة بإستخدام السفن مما جعل الجيش يفقد الوقت بتنقل الرسائل فيما بينهم وصعوبة الأمر.

 

إن الإسرار على إستخدام جهاز البرق الصوتي وتطويره بشكل مستمر كان بمتابة أمر شبه ضروري لما سيسهل على الجيوش مهمة التواصل مما أدى إلى الإسرار على إستخدامه وتحسينه ففي سنة 1888 تمكن الجيش الألماني من إستخدام الجهاز وتطويره من قبل الألماني هرتز وفي غضون عام 1897 إستطاع المهندس والمخترع الإيطالي ماركوني من تطويره ليناسب الإستخدام من قبل الجيوش داخل البحر .

 

كانت نتيجة هذا التسارع نحو تطوير أول جهاز أستخدم في الحروب “البرق الصوتي” إلى تطوير أساليب لإختراقه من قبل الجيش العدو وتمكنهم من التوفر على المعلومات المتبادلة بين الجيش من دون خسائر بشرية عندها ظهرت أليات التشويش أو الشوشرة على أجهزة الإتصالات للتنصت عليها وإستقبال المعلومات المتبادلة وهذا مايسمى بالتداخل البيني للموجات الكهرومغناطيسية وكان يتوجب على الجيش العدو التمركز داخل محيط العدو وتنصيب الجهاز اللاقط للدبدبات او الموجات الصوتية وإستقبالها بشكل مباشر.

 

كانت أول محاولة لإستخدام جهاز التشويش الذي ذكرناه سابقا في سنة 1904 حينما قصفت السفن اليابانية القواعد البحرية الروسية حينها كانتا السفينتان برفقة سفينة صغيرة الحجم الذي كان دورها تصحيح أهداف إطلاق الصواريخ على القواعد العسكرية حينها إستخدم الجيش الروسي أجهزت التنصت تعليمات السفينة الصغيرة للسفن الحربية الكبيرة المناطق المراد ضربها عسكريا وقام بإعاقة الإرسال والتشويش عليه وكانت النتيجة من هذا كله أن تم قصف مناطق بعيدة عن الهدف لعدم وضوحه وكانت الأضرار أقل وطفيفة.

 

الحرب العالمية الأولى وعلاقتها بالحروب الإلكترونية؟

 

في بداية الحرب العالمية الآولى تحديدا سنة 1914 مرت سفينتان حربيتان تابعتان لدولة بريطانيا من جانب السفن البحرية الألمانية في بحر المانش إلى أن السفينتان البريطانيتان لم يمروا مرور الكرام بل نفذتا هجوما مباغتا من خلاله قاموا بالتصنت اللاسلكي على الاتصالات الألمانية والتشويش عليها ومن هنا تم جمع معلومات كافية عن الجنود والاتفاقات السرية للقيادات العسكرية.

كانت عملية التشويش هذه تستخدم لصالح الجيوش البريطانية للوصول إلى معلومات سرية من خلالها تم التنصت على الاتصالات العسكرية التي يجريها الجيش البحري الألماني ومن جهة أخرى أخد الجيش البريطاني جاهدا لشن هجوم مغاير وهو تحديد المواقع والمحطات المخصصة لمراكز الاتصال اللاسلكي وهذا الاستهداف الأخطر من نوعه ويعد اخطر من سابقه .

مفهوم الحرب الإلكترونية بشكل صحيح؟

الحروب الإلكترونية لا تنطبق فقط على اختراق المواقع الحساسة والشركات إلى غير ذلك بل هي مجموعة من الإجراءات الإلكترونية يتم استخدامها للتصدي للعدو ومنافسة معداته الحربية المختلفة لمنع العدو من استغلاله للمجال الكهرومغناطيسي .

أهمية الحرب الإلكترونية

في وقتنا الراهن يعطي الكثير من الدول المتقدمة أولية للحروب الإلكترونية حيث تحتل مكانا بارزا بين الأنشطة العسكرية حيث يسهرون على تطوير وسائلها بشكل مستمر وتطوير أساليب استخدامها سواء في الدفاع أو في الهجوم.

أقسام الحرب الإلكترونية

fig04

الحرب العالمية الثانية وعلاقتها بالحروب الإلكترونية؟

في مطلع 1938 تمكنت الدول المتقدمة من توفير رادارات دات المدى البعيد التي تساعد على كشف الطائرات المحلقة داخل النطاق الجوي للدولة المستهدفة وكانت وظيفتها إعلان عن دخول طائرات حربية للمجال الجوي قبل نصف ساعة من حدوث الأمر لتوفر على الجيش الوقت الكافي للتصدي لها بإستخدام الاسلحة والصواريخ المضادة لها.

وعند دخول الولايات المتحدة للحروب شهد المجال توسعا كبيرا وضخما في تصنيع الأجهزة للحروب الإلكترونية ولم تعد تقتصر فقط على أجهزت التنصت بل قامت بتطوير رادارات جد متطورة من طراز رفيع حملت على الطائرات والسفن الحربية لتتجسس على أبعد الأماكن والمناطق العسكرية وإستقطاب الموجات بشكل أكبر .

هكذا أيها القارئ زادت الأمور تطورا وتعقيدا أكثر فقد إستمر التنافس بين الدول المتقدمة كل منها في مجال معين وقد أصبح المحيط الأطلسي والمحيط الهادي يشهد صراعا في التسلح حتى وصلت لما عليه الأن هذه الدول من تطور كبير في مجال الحروب الإلكترونية وهكذا أصبح الامر الوحيد الذي يشغل كل بلد الآن هو الصراع للحصول على أنظم متطورة وحديثة جدا تساعد على حماية الدول من أي تدخل عسكري معادي وضمان الإستقرار ولما لا سلب ارواح أبرياء أخر كذلك .

عند سماعك ل”الحرب الإلكترونية” عند الوهلة الاولى سيخطر ببالك فقط إختراق المواقع الإلكترونية أو المواقع الحساسة وسحب بيانات إلخ وهكذا من الإختراقات التي أصبحنا نشاهدها حاليا فقط من قبل بعض الأشخاص ولكن الحروب الإلكترونية أبعد من كثير لتكون هكذا ولكن الحرب الإلكترونية بحر عميق يتوجب عليك البحث به والتعمق أكثر وأكثر كان هذا فقط توضيح لمفهوم الحروب الإلكترونية ومدخل بسيط لهذا العالم في جزئنا القادم إن شاء الله سنقوم بتوضيح أمور أكبر بكثير من هذه التي قمنا بذكرها اليوم كابرمجة الصواريخ الحربية وكيف أنها تصيب الآهداف وسوف نتحدث عن بعض الأمور التقنية والآليات المتطورة كذلك وكيفية عملها إلى ذلك الحين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

دمتم بود : أحمد فردوس

عن أحمد فردوس

مغربي الجنسية , مهندس برمجيات أمتلك خبرة كبيرة في عدة لغات برمجية سواء في برمجة تطبيقات الويب أو تطبيقات الأندرويد أيضا أمتلك خبرة بعض الشيء في إدارة الخوادم لينكس وحمايتها ومهتم بمجال الأمن المعلوماتي بشكل عام.

5 تعليقات

  1. اولا شكرا على المقال الرائع ، كنت قد قرأته من قبل ، لكن نظرا للظروف الوقتية التي امر بها لم استطع ان اتابع و اعلق …

    كنت اود أن اسأل ، هل هنالك خوارزميات محددة لتشفير البيانات و المعلومات ، و هل تعد علما بحد ذاته ، و ما الأمور التي يجب أن يكون الشخص مُلِماً بها حتى يستطيع أن يدخل هذا المجال ، لأنه بحق رائع و مشوق جدا جدا …

    شكرا مرة أخرى …

  2. السلام عليكم ورحمة الله موضوع جميل ومميز

  3. شكرا اخي ,,, مقال جد رائع ,,, معلومات كلها صحيحة ,,,
    صحيح الأمور زادات تطورا وتعقيدا أكثر في مجال الحرب الاكترونية جيلا بعد جيل

  4. شكرا جزيــــلا اخي أحمد. مقال في القمة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

2 × three =

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.