أخبار أمن المعلومات

السلفي لاتمام عمليات الشراء عبر الإنترنت!!

لا شك في ان اسلوب تصوير السلفي اصبح من اكثر الأساليب استخداما في التقاط الصور عبر العالم و ذلك لسهولة التقاط الصور باستخدامه و لتوفر عصي و ادوات خاصة للقيام في ذلك. لكن الغريب و الجديد في ذلك هو ان هذا الاسلوب سيصبح طريقة للحماية اثناء اجراء المعاملات و عمليات الشراء عن طريق الإنترنت.
 
قامت شركة Master Card خلال الاعوام الماضية بإطلاق خاصية أمنية تدعى SecureCode وهي تتيح لمستخدمي البطاقات اسلوب امني عند اجراء عمليات الشراء عبر الإنترنت. حيث يتطلب على مستخدم البطاقة ادخال رقم سري اضافي الى بيانات البطاقة عند الشراء والتي بدورها تحد من عمليات سرقة بيانات بطاقات Master Card وقد تم استخدامها حسب احصائية الشركة في العام الماضي في اكر من 3 مليار عملية شراء عبر الإنترنت.
 
الا ان استخدام كلمات سرية في مثل هذا الأمور لا يعتبر امر آمن بشكل كبير وذلك لامكانية تسريب هذه الكلمات السرية و سرقتها او نسيانها من قبل صاحب البطاقة. لذا تخطط الشركة للبدء بإختبار تطبيقها التجريبي الجديد التي تعمل عليه, و الذي يحتوي على كل من بصمة الإصبع و التعرف على الوجه وذلك خلال خريف العام الحالي 2015 وذلك لتحدد فيما اذا كان هذا الاسلوب عملي او لا.
 
هذه التجربة ستكون متاحة فقط ل 500 مستخدم من مستخدمي بطاقات Master card, وبمجرد التأكد من ان هذا الأسلوب عملي و آمن سيتم اطلاقه لجميع مستخدمي بطقاتها حول العالم.
 
من المعلوم بأن تقنيات التعرف على الوجه و التعرف على بصمات الإصبع يتم استخدامها في انظمة تشغيل الأجهزة الذكية مثل Android و iOS. الا انها تعاني من مشاكل, حيث يجب على مستخدميها في العديد من الحالات تجربة هذه الميزة للعديد من المرات حتى تنجح بالغضافة الى اختراقها للعديد من المرات و هذا ما حصل مع شركة Apple.
 
سيكون على مستخدمي بطاقات Master Card و الراغبين بإستخدام هذه الميزة تحميل التطبيق الخاص بها على اجهزتهم النقالة, وما ان يتم اجراء عملية شراء بواسطة بطاقة Master Card يقوم التطبيق بالعمل بشكل تلقائي متيحا لك امر من امرين وهما اما ادخال بصمة الإصبع او اخذ صورة سلفي للتعرف على هوية مستخدم البطاقة و التأكد من انه هو نفس صاحب البطاقة ام لا واذا كانت للشخص نفسه تتم العملية بنجاح. حيث يتم استخدام تقنية “Blink Once” وذلك لحماية اصحاب البطاقات من محاولة المحتالين الإحتيال على التطبيق وذلك برفع صورة شخصية لصاحب البطاقة عوضا عن التقاط صورة فعلية.
 
وحسب تصريح الشركة فإنها لن تقوم بالإحتفاظ بصور وبصمات اصابع مستخدمي بطاقاتها, حيث انه في كل عملية بصمة اصبع او التقاط صورة للشخص يتم تحويلها (البصمة او الصورة) الى كود يتم حفظه على جهاز المستخم النقال. بعدها يتم نقل هذه البيانات عملية المسح الخصاة بالصور و بصمات الأصابع الى خوادم شركة Master card بواسطة اتصال آمن. حيث أكد الشركة في تصريحها أيضا بأنها لن تكون قادر على اعادة تشكيل كل من بصمة و اوجه مستخدمي هذا التطبيق.
 
كما ان الشركة تسعى الى اضافة ميزة معالجة الصوت لتأكد من هوية مستخمي البطاقات اثناء عمليات الشراء عبر الإنترنت.
 
وحتى تقوم الشركة بإتمام ذلك فقد وقعت اتفاقيات شراكة مع الشركات المصنعة لاجهزة الهاتف الذكية مثل مايكروسوفت و جوجل و سامسونج وغيرها.
 

لمتابعة المزيد من الأخبار و المقالات و الفيديوهات التعليمية, تابعونا على صفحتنا على موقع فيسبوك عبر الرابط التالي : صفحة موقع تكناوي.نت

محمد خريشة

مهندس حاسوب من الأردن مهتم ومهووس بكل ماله علاقة بالتقنية على اختلاف اصنافها, عملت و مازلت اعمل كمطور لمواقع الويب بشكل فردي, عملت بمؤسسات اردنية كمهندس شبكات ومن ثم مهندس انظمة و حماية و الآن أعمل كمدير لقواعد بيانات اوراكل بالإضافة الى ادراة خوادم *nix , لدي خبرة بالتعامل و ادارة نظام تشغيل OpenVMS و نظام البريد الإلكتروني Exchange Server من شركة مايكروسوفت . من اهتماماتي اثراء المحتوى التقني العربي بكل ما هو جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 18 =

إغلاق