الخلاف بين السعودية وإيران ينتقل من جديد للعالم الإفتراضي

مع بداية العام الحالي قامت السلطات السعودية بتنفيذ حكم الإعدام ضد 47 شخصاً نعتتهم وزارة الداخلية السعودية بأنهم ارهابيين و تكفيريين.
 
كان احد ابرز الأسماء التي قامت وزارة الداخلية السعودية بالإعلان عن إعدامهم هو المرجع و رجل الدين الشيعي نمر النمر. جرى على أثرها تبادل التصريحات والإتهامات بين كل من المسؤوليين الإيرانيين و السعوديين.
 
كالعادة فإن أي صراع بين أي دولتين لا يقف فقط عند تبادل الدول الإتهامات وحتى الردود العسكرية بل يتوسع نحو العالم الإفتراضي فيعمل المخترقين من كلا الطرفين في الخفاء على شن هجمات الكترونية ضد الطرف الآخر و هذا ما حصل يوم أول أمس مع السعودية.
 
فقد تعرض موقع وزارة الدفاع السعودية الى هجمة قوية من نوع حجب الخدمة (DDoS Attack) أدت هذه الهجمة الى توقف الموقع لمدة تزيد عن 24 ساعة!! المسؤولين وراء هذه الهجمة ما زالو مجهولي الهوية, لكن لا يستبعد أن يكون للحكومة الإيرانية و الموالين لها دوراً فيه رغم عدم وجود أي تصريح من قبل المخترقين.
 
من جهتها نشرت وكالة فارس الإخبارية الإيرانية على موقعها الإلكتروني خبراً على أن المخترقين هم سعوديين ساخطين و محتجين على اعدام الزعيم والمرجع الشيعي السعودي نمر النمر.
 
في العودة الى الوراء نجد بأن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها شن هجمات الكترونية بين الدولتين. ففي نهاية شهر أيلول من العام الماضي هاجمت مجموعة المخترقين Anonymous العديد من المواقع الحكومية السعودية في حملتها التي أطلقتها بإسم #OpNimr .
 
حيث أن هذه الحملة جاءت كرد من المجموعة على قيام السلطات السعودية الحكم بالإعدام على شاب يدعى “علي محمد النمر” و البالغ من العمر 21 عاماً بسبب مناهضته للحكومة في العام 2012 (هذا الشاب أحد اقارب الزعيم الشيعي نمر النمر). في رسالتها دعت المجموعة الحكومة السعودية الإستماع لها هذه المرة بإطلاق سراح الشاب علي النمر والذي يتعرض للتعذيب حسب زعمها و الا فإنها ستتعامل مع الحكومة و السلطات السعودية على انهم فايروس يجب أن يتم علاجه “على حد قولها”. حيث شملت المواقع التي تم الهجوم عليها و تعطيلها كل من موقع وزارة العدل وموقع وزارة الخدمة المدنية و الإدارة العامة للتعليم و المركز التكنولوجي للقطاعات العسكرية والأمنية و الخطوط الجوية السعودية.
 
كما تعرضت الحكومة السعودية سابقاً في شهر آب من العام الماضي لإختراق و تشويه محتوى الصفحة الرئيسية للموقع الرسمي الخاص بسلاح الجو الملكي من قبل احد المخترقين الإيرانيين من فريق “iran hack security team”. بالرغم من أن المخترق لم يقم برفع صفحة رئيسية خاصة بالإختراق و استبدالها بالصفحة الاصلية للموقع, الا انه كان قادرا بطريقة ما بتجاوز الحماية الخاصة بالموقع وتشويه محتوى الصفحة الرئيسية و كتابة عبارة “Hacked By Mr.Xpr! Iran Hack Security Team”. حسب المخترق فإن السبب وراء عملية الإختراق هذه هو تسجيل احتجاج الفريق حول الحرب التي تقودها السعودية و قواتها المسلحة ضد القوات الحوثية في اليمن.
 
يذكر بأنه في وقت سابق من العام الماضي قام مخترقين سعوديين بإختراق حسابات مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بوسائل إعلامية إيرانية وموقع وزارة الدفاع الإيرانية بسبب إحتجاجهم على دعم ايران للقوات الحوثية في اليمن. كما أن مخترقين يمنيين قاموا سابقا بإختراق موقع وزارة الشؤون الخارجية السعودية و قاموا بتسريب بيانات الدخول للعديد من المسؤولين السعوديين متضمنة أيضا العديد من المراسلات بين السفارات السعودية عبر العالم الا أن العديد من الخبراء الأمنيين أكدوا بأن الجهة وراء هذه التسريبات ليست اليمن و لكنها ايران و جيشها الإلكتروني.
 
لمتابعة المزيد من الأخبار و المقالات و الفيديوهات التعليمية, تابعونا على صفحتنا على موقع فيسبوك عبر الرابط التالي : صفحة موقع تكناوي.نت

عن محمد خريشة

مهندس حاسوب من الأردن مهتم ومهووس بكل ماله علاقة بالتقنية على اختلاف اصنافها, عملت و مازلت اعمل كمطور لمواقع الويب بشكل فردي, عملت بمؤسسات اردنية كمهندس شبكات ومن ثم مهندس انظمة و حماية و الآن أعمل كمدير لقواعد بيانات اوراكل بالإضافة الى ادراة خوادم *nix , لدي خبرة بالتعامل و ادارة نظام تشغيل OpenVMS و نظام البريد الإلكتروني Exchange Server من شركة مايكروسوفت . من اهتماماتي اثراء المحتوى التقني العربي بكل ما هو جديد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

three + eleven =

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.